قاعة العصر الجاهلي



هي القاعة الثالثة في المتحف الوطني، من حيث الترتيب، وتبلغ مساحتها 500 متر مربع، وهي تمثل الفترة من سنة 400 ميلادية إلى البعثة النبوية؛ أي سنة 622هـ، وتشمل معروضات تبين وضع القبائل العربية في العصر الجاهلي، والعقائد التي كانت سائدة آنذاك، وأنماط الحياة اليومية، والعادات، والتقاليد، وأسواق العرب، وتطور الخط العربي. وهناك أيضاً في هذه القاعة بعض المعروضات الأخرى، واللوحات المكتوبة باللغتين العربية والإنجليزية التي تتوقف عند أهمية بعض المدن الرئيسة في العصر الجاهلي، والتي كان لها دور فعال على الصعيدين الحضاري والاقتصادي، ومن أبرزها، إضافة إلى مكة المكرمة: أ- جرش: تقع في منطقة عسير، وقد اكتسبت أهمية اقتصادية بفضل موقعها على طريق القوافل التجارية وشهرتها في زراعة الفاكهة والحبوب والخضراوات، وعرفت أيضاً بمنتجاتها الصناعية من الأسلحة والجلود والمعادن. ب- خيبر: تقع في إقليم الحجاز، وتحيط بها صخور بركانية، وتتميز بالمشغولات والحرف اليدوية، إلى جانب خصوبة تربتها وثروتها الزراعية، وبخاصة التمور. وتشير المعروضات إلى أن أهم منتجاتها الصناعية كانت الأدوات الحربية كالدروع والسيوف والرماح. ج- نجران: تقع في ملتقى طرق التجارة الجنوبية؛ مما حولها إلى مركز تجاري وملتقى للمسافرين القادمين من الشمال والجنوب. د- يثرب: عُرفت بعد الإسلام بالمدينة المنورة، وقد اشتهرت بازدهارها وكثافتها البشرية التي تكونها ثلاثة عناصر هي: الأوس والخزرج والقبائل العربية الأخرى. هـ- حجر اليمامة: قامت في وادي حنيفة قبل ظهور الإسلام، وكانت تحكمها في الأصل مملكة كندة ثم بنو حنيفة، وقد اكتسبت أهميتها من موقعها التجاري المهم. ويرجح الباحثون أن الجانب الأكبر من أطلال حجر اليمامة يقع تحت مدينة الرياض الحديثة. و- دومة الجندل: تقع في شمال غربي الجزيرة العربية، وأخذت شهرتها قبل الإسلام؛ كونها مركزاً تجارياً مهماً لقوافل التجارة المتجهة صوب أسواق الشام، ومن أهم المواقع الأثرية التي تشتهر بها دومة الجندل: قلعة مارد، وسور المدينة، وحي الدرع، وموقع الرجاجيل. - ثم يلي ذلك معروضات تبين نشأة الكتابة العربية، ولعل أقدم أبجديتين عرفهما التاريخ، وبنيت عليهما أبجديات كثيرة هما: الأبجدية الأوغاريتية، والأبجدية الفينيقية، على أن الكتابة الآرامية المشتقة من الفينيقية كانت أساس الكتابة النبطية؛ وبالتالي الكتابة العربية الحديثة. كما يوجد في هذه القاعة موقع يتضمن مجسمات لأسواق الشعر العربي في العصر الجاهلي التي أسهم أهل الحضر في تطويرها عن طريق تطوير التجارة، وتعدد الأنشطة المختلفة. ولم تقتصر تلك الأسواق على النشاط التجاري فحسب، وإنما كانت بمنزلة ملتقى لأهل المدينة والتجار الزائرين يناقشون فيها أحوالهم السياسية والاقتصادية، ويتناشدون الشعر، ومن أشهر الأسواق التي عُرفت عند العرب في الجاهلية: سوق عكاظ في الطائف، وذو المجازة حول مكة، ودومة الجندل، ونجران، وحباشة، والمشقر في هجر.

كلمة رئيس الهيئة

المتحف الوطني واجهة حضارية تبرز التاريخ المشرق للملكة العربية السعودية وهو لبنة من اللبنات المجسدة للبعد الحضاري للمملكة – إلى جانب دوره في تنشيط الحركة السياحية للمملكة بشكل عام و مدينة الرياض بشكل خاص .

واليوم ونحن نعيش في عصر المعلومات والثورة الحاسوبية التي نقلت البشرية إلى مراحل جديدة من السرعة والاستكشاف وتناقل المعلومات- هذه الثورة تركت بصماتها وأثارها على كافة القطاعات ومنها المتاحف التي لا يمكن أن تختلف عن روح العصر لاعتبارها إحدى مؤسسات التنشئة الاجتماعية والعلمية والثقافية والتربوية لأبناء المجتمع                                                                              ...المزيد

رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني
سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز
كلمات كبار الشخصيات
عرض الكل
 
قطعة الشهر
عرض الكل
 
جدول الزيارات الجديد للمتحف الوطني

أيام الأسبوع المدارس الزيارات العامة
الأحد 8:00 – 12:00 مدارس بنين 12:00 - 2:00
الاثنين 8:00 – 12:00 مدارس بنات 12:00 - 8:00
الثلاثاء 8:00 – 12:00 مدارس بنين 12:00 - 8:00
الأربعاء 8:00 – 12:00 مدارس بنات 12:00 - 8:00
الخميس 8:00 – 12:00 مدارس بنين 12:00 - 8:00
الجمعة 4:00 – 8:00 مساءً
السبت 8:00 صباحاً - 8:00 مساءً

ملاحظة:
  • لا يشمل أوقات الاجازات المدرسية والرسمية
  • يسمح للزائر بإكمال جولته لمدة ساعة بعد إغلاق بوابة الدخول
  • وقت الاغلاق الساعة 8 مساءً ماعدا يوم الاحد 2 مساءً
مواعيد الزيارة خلال شهر رمضان الكريم

الاحد إلى السبت
الفترة الصباحية: 10:00 صباحاً – ‎01:00 مساءً 
الفترة المسائية: 09:30 مساءً – ‎12:30 صباحا
مغلق : الجمعة الفترة الصباحية
الاحد الفترة المسائية
الفترة الصباحية 25 - 30 رمضان
 
نموذج حجز زيارة المدارس
 
تسجيل الزيارات المدرسية

تذاكر الدخول الشخص
10 ريال
الطالب / الطفل مجانا
خارطة الموقع | دليل الزائر | أدلة القاعات | اتصل بنا    ©2014 المتحف الوطني.